أمن السلطة الفلسطينية يرتكب 91 انتهاكا للحريات خلال الشهر الجاري

53

وثق تقرير حقوقي صدر، اليوم السبت، عن لجنة أهالي المعتقلين السياسيين في الضفة ارتكاب الأجهزة الأمنية للسلطة الفلسطينية، نحو 91 انتهاكا للحريات خلال الأسبوع الثالث من شهر كانون الأول/ديسمبر 2019 الجاري.

وذكرت اللجنة في تقريرها أن أجهزة السلطة في الضفة الغربية اعتقلت الأسبوع الماضي، 16 مواطنا فيما استدعت 48 آخرين على خلفية انتمائهم السياسي، وداهمت نحو 27 منزلا.

وأوضحت اللجنة، أن محاكم السلطة مددت اعتقال عدد من المواطنين على خليفة الرأي والتعبير والنشاط والسياسي.

ففي طولكرم، تواصل أجهزة السلطة اعتقال الأسير المحرر أحمد طعمة، حيث اعتقلته من بيته في بلدة قفين بعد أن اقتحمتها متخفية بزي مدني ليلا.

وفي مدينة نابلس اعتقلت أجهزة السلطة الطالب في جامعة النجاح مجاهد عاشور بعد مداهمة منزله، علما أنه في فترة الامتحانات النهائية وهو طالب في الجامعة منذ 7 سنوات وتعذر عليه إكمال دراسته بسبب سياسة الباب الدوار في الاعتقال بين السلطة والاحتلال.

كما اعتقلت أجهزة السلطة الأسرى المحررين والمعتقلين السياسيين سابقا أسامة حلاوة، وزاهي كوسا، ومحمد نصوح اشتية، وأنس حمدي، وأحمد عواد، وأدهم الشولي وأبي حمادنة من نابلس، وقد أُفرج عن أنس حمدي وأحمد عواد ومددت المحكمة اعتقال البقية لفترات مختلفة.

وفي الخليل اعتقلت الأجهزة الأمنية في الضفة الطالب في الثانوية العامة هادي غنيمات والشاب أنيس حميدات ومالك حميدات والأسير المحرر عوني الخضور من بلدة بني نعيم قضاء الخليل، وأفرج عنهم بعد أيام.

واعتقل جهاز المخابرات الشيخ ماهر برقان واعتدى عليه 6 ملثمين في مقر المخابرات بالخليل، أفرج عنه وتم نقله إلى المشفى جراء تردي وضعه الصحي.

كما داهمت أجهزة السلطة منزل الطالب في جامعة بوليتكنك فلسطين أنس الهريني في محاولة لاعتقاله، وسلمت ذويه بلاغا لمقابلة الأجهزة الأمنية، علما بأنه مناقشة مشروع تخرجه بعد أيام فقط.

وفي جنين اعتقلت الأجهزة الأمنية الأسير المحرر والمعتقل السياسي السابق هارون أبو الهيجا، وأفرج عنه بعد 5 أيام خاض خلالها الإضراب عن الطعام لـ 3 أيام.

وداهمت أجهزة السلطة منزل الأسير في سجون الاحتلال عز الدين فريحات لاعتقاله، وهو معتقل في سجون الاحتلال منذ أكثر من أسبوعين.

وفي بيت لحم أعتقل جهاز الأمن الوقائي الشاب يوسف أحمد صلاحات، ومدد اعتقاله الخميس الماضي 8 أيام أخرى بتهمة إثارة النعرات الطائفية، في حين اعتدى أفراد الأمن على المرابطة خديجة خويص بعد جلسة محاكمة يوسف لسؤالها عنه.

يشار إلى أن أجهزة السلطة في الضفة تواصل اعتقال نحو 50 مواطنا على خلفية انتمائهم ونشاطهم السياسي، بينهم أكثر من 15 معتقلا منذ 5 أعوام على خلفية مقاومة الاحتلال.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.