أول تعليق لـ”تجمع المهنيين السودانيين” على سجن البشير

59

علق تجمع المهنيين السودانيين، مساء اليوم، السبت، على الحكم بإيداع الرئيس السابق عمر البشير، مؤسسة إصلاحية لمدة عامين بتهم الفساد.

ونشر التجمع السوداني بيانا، قال فيه، إن تهم البشير “لا تعدو أن تكون غيضا من فيض فساده وبداية لا أكثر لجرد الحساب”.

ونشرت قناة “العربية” تغريدة جديدة لها على حسابها الرسمي على “تويتر”، مساء اليوم، السبت، نقلت فيها عن تجمع المهنيين، أن “هذا الحكم يمثل إدانة سياسية وأخلاقية للمخلوع ونظامه، وتكشف حيثيات المحكمة عن جانب من سوء إدارة الدولة والمال العام، لكنه قطعا ليس نهاية المطاف”.

سبق أن قضت محكمة سودانية بإيداع الرئيس السوداني المعزول، عمر البشير، مؤسسة إصلاحية لمدة سنتين، ومصادرة جميع الأموال المضبوطة الأجنبية والسودانية إلى السلطة المدنية، لإدانته بتهم الفساد المنسوبة إليه.

وعقب النطق بالحكم قال البشير: “لا تعليق لدي على حكم القاضي”.

وقال قاضي المحكمة الصادق عبد الرحمن خلال قراءته نص الحكم، صباح اليوم السبت “إبداع الرئيس السابق عمر البشير الإصلاح الاجتماعي لمدة عامين؛ لتجاوزه عمر 70 عاما، مع مصادرة جميع الأموال المضبوطة الأجنبية والسودانية إلى السلطة المدنية”.

وشهدت الخرطوم منذ صباح اليوم السبت، انتشارا عسكريا مكثفا في الطرق المؤدية لمباني القيادة العامة للجيش السوداني، بينما أغلقت وحدات من القوات المسلحة جميع الطرق المؤدية إلى مقار القيادة.

ودانت المحكمة البشير حسب المادة 21 من القانون الجنائي السوداني لعام 1991، المعدل سنة 2015، بالتعامل بالنقد الأجنبي، وبحسب مادتي 6 و7 من قانون الثراء الحرام والمشبوه لعام 1989.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.