إطلاق نار على رجال شرطة في كاليفورنيا

67

قالت وسائل إعلام أمريكية، اليوم الجمعة، بوقوع حادثة إطلاق نار على رجال الشرطة في ولاية كاليفورنيا الأمريكية.

وأشارت صحيفة “لوس أنجلس تايمز” إلى أن إطلاق الرصاص على نائب مدير الشرطة في مقاطعة ميرسيد بالقرب من بلدية ليفينغستون.

واعتقلت الشرطة الأمريكية رجلين متورطين في عملية إطلاق النار، وهما خافيير ديلغاديلو مونوز، 27 عاما، وبول ديماركوس غلين.

وقالت الصحيفة الأمريكية إن غلين، سبق وواجه اتهامات بقتل ضابط شرطة وسرقة من الدرجة الأولى واعتداء بسلاح ناري والتآمر لارتكاب جريمة وحيازة سيارة مسروقة.

فيما يواجه مونوز اتهامات بالتآمر لارتكاب جريمة والسرقة من الدرجة الأولى وحيازة ممتلكات مسروقة، وانتهاك المراقبة كونه مجرما سابقا بحوزته سلاح ناري.

وتعرض الرقيب كيلنت لاندروم، نائب مدير الشرطة، لإطلاق نار، الذي كان يحاول أن يستجوب الثنائي في اتهام عنف منزلي.

ولكن نجا لاندروم من إطلاق النار، واعتقل مشتبه به بعد مطاردة واسعة مع قوات الشرطة.

وكانت شرطة نيو جيرسي قد اعلنت أن ضباط شرطة أصيبوا بالرصاص، في مواجهة بإطلاق نيران كثيفة على حي جيرسي سيتي.

وحسب “أسوشيتد برس” تم إغلاق مدرسة “القلب المقدس” القريبة، ولكن جميع الموظفين والطلاب كانوا في أمان، وفقًا لبيان من أبرشية نيوارك.

وحدث إطلاق نار كثيف بشكل متقطع على مدار ساعة على الأقل على طول طريق رئيسي ولكنه هدأ.

واستجابت فرق “التدخل السريع” وشرطة الولاية والوكلاء الفيدراليون وحضروا إلى الموقع.

وقامت الشرطة بإغلاق المنطقة بالإضافة إلى المدرسة وبعض المتاجر وسوبر ماركت ومصفف شعر.

وقالت المتحدثة باسم مكتب التحقيقات الفيدرالي، باتي هارتمان، إن أكثر من ضابط واحد قد أطلق عليه الرصاص.

لكنها لم تستطع تقديم أية معلومات أخرى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.