الجنائية الدولية تفتح تحقيقا في ارتكاب جرائم حرب في فلسطين

134

قالت رئيسة الادعاء في المحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا اليوم الجمعة، إنها ستفتح تحقيقا كاملا في مزاعم ارتكاب جرائم حرب في الأراضي الفلسطينية مما قد يشمل توجيه اتهامات لإسرائيليين أو لفلسطينيين.

وأضافت في بيان “لدي قناعة بأن جرائم حرب ارتكبت أو ترتكب في الضفة الغربية بما يشمل القدس الشرقية وفي قطاع غزة“.

وأوضحت بنسودا، بحسب ما نقلته وكالة رويترز للأنباء، أنه في ظل طلب الأراضي الفلسطينية تدخل المحكمة، فإنها لا تحتاج لطلب موافقة القضاة على بدء التحقيق.

وبدوره، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم الجمعة، إن المحكمة الجنائية الدولية “ليس لها سلطة” للتحقيق في مزاعم بارتكاب جرائم حرب في الأراضي الفلسطينية ووصف ذلك بأنه “يوم أسود للحقيقة والعدالة”.

وأضاف نتنياهو في بيان “ليس للمحكمة ولاية قضائية في هذه القضية.. المحكمة لها سلطة فقط لنظر الالتماسات التي تقدمها دول ذات سيادة. لكن لا وجود لدولة فلسطينية“. حسب تعبيره.

وفي السياق، رحبت الخارجية الفلسطينية في بيان بقرار الجنائية الدولية.

وجاء في بيان الخارجية الفلسطينية “نرحب بهذا الإعلان.. نحو فتح التحقيق الجنائي الذي طال انتظاره في الجرائم التي ارتكبت وترتكب في أرض دولة فلسطين المحتلة بعد ما يقارب من 5 سنوات من بدء الدراسة الأولية عن الحالة في فلسطين“.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.