الجهات التسع

الحديث عن الفقراء – مناهل السهوي

أحبكَ لأنك تفكر بمن في الخارج
بالواقفين على الطوابير
منذ منتصف الليل
لأنك تتوقف عن تقبيلي
واصفاً شكل العجائز أمام الأفران
ومراكز بيع الغاز..
أحبكَ لأنك تسمعني
أخبرك عن الفقراء الذين صادفتهم
عن الطين الذي يلوث الأحذية والقلوب
أحبكَ لأننا نستطيع التوقف عن هذا الحب
لنتحدث عن مخاوف الفقراء
نحن اللذين نلتهم قلبي بعضنا
نتذكر بعد منتصف الليل
أن أجسادنا تصلح طعاماً للحبيب
لعضّاتٍ شهية عند الكتف
وأخرى للشفة السفلى
أحبك لأنكَ أقل خوفاً من المستقبل
من أن تكون هم
تلك الثقة تؤلمني
حين تتحدث عن الفقراء والخائفين
دون أن تكون أيّاً منهم!
ودون أن تنسى أن تقبل عنقي وتغفو..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.