الفائزة بلقب “شخصية العام” تعتذر عن تصريحها بشأن قادة العالم

67

اعتذرت الناشطة البيئية السويدية، غريتا تونبرغ، اليوم السبت، عن تصريح أدلت به في إيطاليا بشأن السياسيين، وهو الذي أثار موجة انتقاد ضدها.

وكانت “تونبرغ” أدلت خلال خطاب للناشطين الشباب بمدينة تورينو الإيطالية، أمس الجمعة، بتعبير “يجب وضع السياسيين في مواجهة الحائط”، وهو ما ترجمه العديد أنها تدافع عن العنف.

لكن خرجت غريتا تونبرغ، البالغة من العمر 16 عاما، اليوم السبت، عبر حسابها على موقع “تويتر”، لتؤكد أنها لم تعني ما قالته، وأنها كانت تترجم حرفيا من اللغة السويدية، موضحة أنها كانت تقصد بتعبير “وضع السياسيين في مواجهة الحائط” هو “التركيز على شخص ما ومواجهته بأسئلة صعبة”.

وغردت لمتابعيها ومنتقديها: “هذا ما يحدث عندما ترتجل الخطب بلغة ثانية، لكني بالطبع أعتذر إذا أسيء فهم كلامي”.

وكان الناشطون الشباب في تورينو الإيطالية، أخبروا غريتا تونبرج، خلال تواجدها معهم، أن قادة العالم يتهربون من مسؤولياتهم في مكافحة تغير المناخ، لترد عليهم: “علينا أن نتأكد من أنهم لا يستطيعون فعل هذا، بل وسنتأكد من أن نضعهم في مواجهة الحائط، وأن عليهم القيام بعملهم وحماية مستقبلنا”، بحسب وكالة “أسوشيتد برس” للأنباء.

ويعني تعبير “وضع شخص ما في مواجهة الحائط” باللغة السويدية، هو إجبار شخص محد على مواجهة أسئلة صعبة أو موقف صعب.

وكانت غريتا تونبرغ، فازت بلقب “شخصية العام” لسنة 2019 من مجلة “تايم” الأمريكية، لتتعرض لهجوم وسخرية من الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.