الجهات التسع

كورونافوبيا – محمد العربي هروشي

من مصنعك خرجت
وأنت كما أنت مذ خرجت من مغارتك الأولى
ذئباً لأخيك الإنسان
فردياً تبحث بين الأدغال عن طريدة تشبع نهمك للبقاء
وفردياً كنت تستفرد بغريمك لتستولي
على طعامه
ومغارته وما حوت من أشلاء الطرائد.

من الوحش إذاً؟
أكورونا المتوجة بمجد غدرك وفرديتك المؤسسة على تلمودك
“أقتل كي تكون”؟
أم أسطورة تفوقك على أنصاف الآلهة التي تكسرت
تحت مجهر عبثي يخلط عناصر القتل بالموت
كي تصير إلهاً
وأنت من لحم ودم تمشي بيننا
ككلب لاهث علق لعابه بأرقام البورصة
وارتفاع أعداد الجثث؟

كورونافوبيا
غول الحضارة يذرع بجناحيه القرى والعواصم
إنتاج نرسيس الأبيض
محو المحو
تسريع وتيرة الموت والقتلى
مختارون بعناية فائقة
كورونافوبيا
تعرية هشاشتك وأنت مدجج
بكل الحجج التي تجعل منك الصانع والمصنوع
القاتل والمقتول
المروع والمروع

كورونافوبيا
زمن من خارج رمل الوقت
يبحث عن قيامة
قبل القيامة
تنضاف ليؤرخ المؤرخ البارد
لارتفاع الحرارة وحشرجة السعال
في جوف تاريخك المنبوذ
يا إله كورونا المعبود.

*شاعر من المغرب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.