الجهات التسع

نمضي معاً – حسن عماد

ماذا لو نمضي معاً

كل وهم قد يسافر

كل جرح قد يغادر

كل دمع قد يغطي روحنا

قد تجففه المشاعر.

حين كان الحب صعباً لم نغامر

حين كان الحب سهلاً لم نبادر

لم نقصد الأشواق كي تحيا المشاعر

بل مضينا نحو موال الطريق.

كان ينقصنا الكلام

كنا نحفظ صمتنا

كنا روحاً من رخام

كان ينقصنا القلق

كان ينقصنا الحريق.

في فراغ الصمت عبأنا المدى

مفردات كان يحييها الندى

جيفة صارت تفتش عمن يقول

صار يسكنها الذبول

صار يلهيها الصدى.

كم تعبنا

من خطانا

كنا نرقص كالمجانين في مدانا

وندور في الفراغ

لم نحرك ساكناً

كنا نعدو في الخيال

ليس أكثر

كنا نكتب في الغرام

ألف دفتر

كنا نرتهن هوانا

دون خطو نتعثر.

الرسائل فارغة

والأيادي لا تلوّح للبعيد

هل سنجهل ما نريد

في المدى حرفان تاها

كان ينقصهما شفاه

فاستراحا في الجليد.

هل سنزرع حقلنا

أي ورد قد يزور بردنا

أي عطر قد يفجر صمتنا

أي شمس قد تخاطر

أي وهم قد يسافر

أي جرح قد يغادر

أي دمع غطى روحنا

كيف تجففه المشاعر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.